السبت، 1 مايو، 2010

السلامة المرورية

منذ يولد الأطفال و الأسرة تحيط بهم من كل اتجاه موفرةً سبل السلامة . ومن أولوياتي كرب أسرة أن أوفر سلامة أفراد أسرتي من كافة الجهات من البيت و المدرسة و الشارع فأزرع في نفوسهم الوعي المروري بإدراكهم آداب الطريق و حقوقهم وواجباتهم فيه مما يساهم في تأمين البيئة المثالية لأبنائنا في رحلتهم الطويلة لنهل العلم والمعرفة، ونكون بذلك قد ساهمنا بتقليل المخاطر التي عليهم مواجهتها كل يوم في حياتهم اليومية.




إن تنمية الوعي المروري لدى الطفل واجب على الأسرة وذلك بتعليم أطفالها الطرق الصحيحة لعبور الطريق فالعبور السليم يتطلب : ـ
ـ البحث عن المكان المناسب والآمن للعبور
ـ الوقوف والنظر والاستماع لحركة المرور
ـ العبور في خط مستقيم عندما يخلو الطريق من المركبات
ـ الاستمرار في النظر والاستماع أثناء العبور


بالإضافة الى مراقبة تصرفات أطفالهم ومنعهم من اللعب في الأماكن الخطرة وإرشادهم إلى : ـ


أ ـ الابتعاد عن اللعب في وسط الطرق العامة
ب ـ عدم اللعب بين المركبات
ج ـ عدم لعب الكرة أو أي لعبة أخرى بالقرب من الطريق
د ـ عدم اللعب بين الأشجار المتواجدة في الطرق العامة




و في الأيام المدرسية وجب على الأسرة التالي:

· الأشراف على الأبناء خلال ركوبهم الحافلة و نزولهم منها
· المحافظة على تواجد الأبناء في موقف الحافلة قبل وصولها بخمس دقائق يجنبهم عواقب الاستعجال
· صعود الأبناء و نزولهم من الحافلة يتم بعد توقفها تماما
· تنبيه الأبناء لعدم التزاحم عند باب الحافلة
· الجلوس على الكرسي و أخلاء الممرات في الحافلة يحافظ على سلامتهم يب
· الهدوء و عدم إزعاج السائق أثناء قيادته
· مرافقة الصغار لإخوانهم الطلبة تعرضهم للخطر
· الابتعاد عن حافة الطريق عند انتظار الحافلة
· تعليم الأبناء القاعده الذهبيه




و للمشرفة في الحافلة دور كبير و عملها متمم للسائق، فهما كفريق يقودا الحافلة ليصل الطلاب بسلامة لمنازلهم والمشرفة اللطيفة سيحبها الأطفال و تكون رحلة ممتعة لهم للوصول للمنزل عليها ابتكار وسائل تعينها على الحفاظ على النظام كقص القصص و تحفيظ القرآن أو إنشاد الأناشيد وتشجيعهم بالهدايا البسيطة ومن مهامها :

· مساعدة الطالب في الصعود و النزول
· عبور الشارع مع الطالب إذا كان البيت بعيدا و يتخلله مرور سيارات
· المحافظة على النظام
· الإلمام بالإسعافات الأولية



و السائق هو عنصر مهم و توافر الصفات التالية مهم فيه:

· تحمل المسؤولية
· الحالة الجسدية الصحية من حيث الرؤية و الصحة العامة
· اللطف و حسن معاملة الأطفال

. الالتزام بالمواعيد لمنع التأخر و بالتالي السرعة على الطريق



ولا تنسى دور الطالب:

- ابتعد عن حافة الطريق عند انتظار الحافلة
- الهدوء و عدم ازعاج السائق اثناء قيادته
- النظام في الصعود و النزول من الحافلة
- الجلوس على الكرسي و أخلاء الممرات في الحافلة يحافظ على سلامتهم
- ابقى جالسًا بشكل صحيح واستعمل أحزمة المقعد عندما تتوفر
- لا أرمي الأشياء
- ادخل وأغادر الحافلة بسلامة
- لا أعرض الأشياء من خلال النافذة
- كن مسؤولا، كن آمنا
- لا تنسى القاعده الذهبيه



تذكر: أن تقيدنا بأنظمة وقواعد المرور يجعل طريقنا إلى المدرسة خالٍ من أخطار الطريق..




هناك 5 تعليقات:

  1. يسلمو أختي عالموضوع القيم

    ربي يوفقج

    نتمنى التقدم لج و إلى الأمام دوم


    بوركت

    ردحذف
  2. موضوع طيب و فعا ل

    نتمنى السلامة للجميع

    تحياتي لكم

    ردحذف
  3. مشكورة على الموضوع الهام جدا
    و اتمنى السلامة للجميع

    ردحذف
  4. الصراحة محتاجيين مثل هاذي المواضيع
    ومشكورين على النصائح الغالية

    ردحذف
  5. اتمنى طرح بعض النصائح لركوب السيارة و الدراجة

    ردحذف